صور مركبة وسخرية حول "الطفل الملكي" على الإنترنت

صورة مركبة للأمير والأميرة تحيل إلى صورة مايكل جاكسون عندما قدم طفله للجمهور.
 
هل سئمتم من كل الكلام المعسول عن المولود الذي رزق به وليام وكيت، أو ما يسمى "الطفل الملكي" الذي أصبح حديث الساعة على الإنترنت منذ أن أبصر النور يوم الاثنين؟ نعرض لكم فيما يلي بعض ما نشر على الإنترنت من أشكال التحوير.
 
العديد من ردود الأفعال الغريبة تحيل -ويمكن تفهم ذلك- إلى قصة "الملك الأسد" في فيلم الرسوم المتحركة الشهير لوالت ديزني. وهذا شأن الصورة المركبة التي يظهر عليها وليام وزوجته كيت ووليدهما، وكذلك جده الأمير شارلز وعمه هاري في دور الحيوانات أبطال الفيلم. وهذا أسلوب للسخرية من التغطية الإعلامية الواسعة النطاق لهذا الحدث، والذي لم يقتصر على الصحف.
 
@SareshenP يسخر من التغطية الإعلامية للحدث بهذه الصورة المركبة.
 
وقد تخيل بعضهم أن مشهد تقديم الطفل سيشبه مشهد مايكل جاكسون عندما قام بفعلة خرقاء، إذ قدم طفله لوسائل الإعلام بتمريره من على الشرفة.
 
 
وعلى تويتر يسخر بعض المستخدمين عبر تناقل هذه الصورة للملك الطفل القاسي في السلسلة المعروفة " Game of Thrones ": "هذه أول صورة رسمية للطفل الملكي. كم يكبر الأطفال بسرعة"
 
 
وأمام هذا الاهتمام المحموم بالحدث حور مستخدمو الإنترنت شعارا بريطانيا يعود للحرب العالمية الثانية وكان يقول "اهدؤوا وواصلوا" ليصبح "اهدؤوا، فهذا مجرد طفل".
 
 
وقد كان تويتر طبعا في صدارة هذا الاهتمام المحموم بما قبل الولادة وبعدها. وكان عدد التغريدات حول الموضوع على تويتر 25300 تغريدة في الدقيقة لحظة إعلان ولادة أمير كامبردج. أما تغريدة hastag #royalbaby فقد رددت 900 ألف مرة، حسب موقع Mashable.com. إنها أعداد هائلة ولكنها تظل ضعيفة مقارنة بكم التعليقات على أحداث أخرى: عند انتخاب البابا فرنسيس ردد اسمه 132 ألف مرة في الدقيقة، أما عند إعادة انتخاب باراك أوباما في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي فقد بلغ عدد التغريدات الرقم القياسي، إذ سجل 237 ألف تغريدة في الدقيقة.
 
 
وقد تناولت هذا الموضوع أيضا مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى مثل Buzzfeed من زوايا غريبة، وخصوصا من خلال هذه المقالة بعنوان "25 موضوعا أهم من الطفل الملكي"...من بينها قضية السناجب التي تخرب السيارات في الولايات المتحدة
 
 
وختاما، قام أحد الفنانين بالدعاية لنفسه عبر نشر دليل عملي كي تتعلم كيفية رسم طفلك الملكي.
 
المساهمون
ترجمة: عائشة علون
Close