"مراقبون" عمره خمس سنوات : شكرا للجميع!

 
خمس سنوات بالضبط مرت على ولادة برنامج "مراقبون". وقد أحببنا الاحتفال بهذه الذكرى معكم، فهي فرصة لكي نقيّم ما أنجزناه سويا ونقدم إليكم مشاريع جديدة.
 
بفضل مساهماتكم وصوركم وبلاغاتكم وشهاداتكم وتحليلاتكم...استطعنا تغطية الأحداث الدولية بمنظور آخر. وشبكتنا اليوم تتكون من 3000 مراقب عملنا معهم من قبل و60 ألف شخص مسجل على موقعنا. وهم من العالم بأسره ومن شتى المهن والشرائح الاجتماعية.
 
واحتفالا بعيد ميلاد برنامجنا لأول مرة، نظمنا عدة فعاليات.
 
من أسباب استمرارية هذا البرنامج علاقة الثقة التي تربطنا بمراقبينا. وقد حرصنا على دعوة أربعة من أوفى مراقبينا إلى باريس. سانوغو...عنصر مهم في أحداث الأزمة الإيفوارية لعام 2011، وإيناس...مدونة ليبية شابة تتابع باهتمام إعادة إعمار بلدها، ومحمد...سعودي يتابع الاحتجاجات في شرق بلده، وأحد مراقبينا الصينيين...كلهم جاؤوا لمقابلتنا ولكي يروا مكان عملنا وأسلوب إعداد البرنامج.
 
وكانت فرصة لهؤلاء المراقبين لكي يروا أولا مقر فرانس 24 واستوديوهاتنا وقاعات المونتاج وخصوصا فريق صحافيي برنامج "مراقبون". ومن الطرائف أنه فيما كان سانوغو الإيفواري يزور قسم التحرير صادف...رئيس وزراء بلده، دانييل كابلان دونكان الذي كان مدعوا لمقابلة مع القناة. يا لمحاسن الصدف!
 
 
واستمرت الجولة الإعلامية في صحيفة "لوموند" –أشهر يومية فرنسية- وفي مقر إذاعة فرنسا الدولية – الإذاعة الأخت لفرانس 24.
 
وشارك مراقبونا أيضا بالحديث عن تجاربهم في برنامج خاص بثته قناة فرانس 24 ابتداء من يوم الجمعة الماضي على الساعة التاسعة والربع بتوقيت باريس. وخلال بقية فترة إقامتهم في باريس، أخذناهم في جولة في المدينة التي كانوا يزورونها لأول مرة.
 
واحتفالا بعيد ميلاد برنامجنا عقدنا أيضا مؤتمرا صحافيا في المركز الفني "قصر طوكيو" بباريس حضرته رئيسة مجموعة الإعلام السمعي البصري الفرنسي الخارجي، السيدة ماري كريستين ساراغوس ومدير أقسام التحرير لفرانس 24 مارك الصيقلي وصاحب فكرة "مراقبون" جوليان بان وعدة صحافيين من قسم التحرير. وقد أخذ مراقبونا الكلمة أيضا خلال هذا المؤتمر.
 
 
محمد (وسط الصورة) يتحدث عن وضع الشيعة في المملكة العربية السعودية أثناء المؤتمر الصحافي.
 
إيناس –مراقبتنا الليبية- تتحدث عن الثورة في بلدها أثناء المؤتمر الصحافي.
 
 
سانوغو يتحدث عن تغطيته للأزمة الإيفوارية لعام 2011 أثناء المؤتمر الصحافي.
 
وكان هذا المؤتمر أيضا فرصة لتقييم حصيلة هذه السنوات الخمس. وفرصة لنتذكر أقوى اللحظات: تغطية مراقبينا للحركة الخضراء في إيران عام 2009 الذي كان من أوائل الأحداث حيث كان لصور الهواة دورا رئيسيا. وكذلك أولى المظاهرات في البلدة التونسية الصغيرة سيدي بوزيد في كانون الأول/ديسمبر 2010 وكنا نحن أول من نقل خبر هذه المظاهرات التي كانت شرارة الربيع العربي. والأزمة الإيفوارية لعام 2011 أو دوراتنا التدريبية للمدونين في ليبيا لإنجاز موقع مدونات ليبية بالتعاون مع برنامج L’Atelier des médias التابع لإذاعة فرنسا الدولية ويتوقف هذا الرصد الزمني عند اللحظات البارزة في عمر برنامجنا (الرجاء النقر هنا).
 
  
وختاما، فنحن لا نحتفل بعيد ميلاد البرنامج من منظور ماضوي، بل على العكس نحن نرى أن هذا الاحتفال بداية لمرحلة جديدة في المضي قدما ببرنامج "مراقبون".
 
وهذه المرحلة تبدأ من الآن، إذ سنطلق في 2013 فكرة برنامج جديدة. فمنذ أن أبصر "مراقبون" النور وهو يعتبر صوت من لا صوت لهم. وصحافيونا يتلقون كل يوم شهادات أشخاص يقولون بأنهم ضحايا حالات انتهاك أو ظلم. وفي هذا البرنامج الجديد الذي سيكون شهريا سنذهب إلى عين المكان للقاء هؤلاء الأشخاص للتحقيق في أصل مشاكلهم ونقل رسائلهم إلى السلطات. وقد سبق أن اختبرنا هذه الفكرة لأول مرة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي في داكار باللغة الفرنسية.
 
 
 
واليوم نقول لكم أننا ما كنا لنحقق شيئا لولاكم. وهذا البرنامج برنامجكم ونحن نتقدم بالشكر إليكم مرة أخرى لأنكم عيوننا حول العالم. فلا تبخلوا علينا بصوركم وشهاداتكم كي نرى معكم العالم بمنظور آخر.
 
فريق مراقبون: جوليان بان، سيغولين مالتير، غاييل فور، سارة قريرة، ديريك تومسون، تاتيانا الخوري، بيغي بروغيير، جمال بلعياشي، غريغوار ريموند، كورونتان بينييه، المهدي شبل، ألكساندر كابرون.
المساهمون
Close