صور الهواة من شمال مالي تحت سيطرة الإسلاميين

 
حسن مدال مراقب فرانس 24 تجول خلال أسابيع عديدة في مناطق بشمال مالي التي تسيطر عليها جماعات إسلامية متطرفة كجماعة "أنصار الدين" و الطوارق الانفصاليين، ليعود لنا ببعض الصور من منطقة باتت مقطوعة عن بقية العالم.

حانة أقفلت بالقوة في مدينة غاو، وهو المكان المفضل الذي كان يتردد عليه الحاكم السابق لمدينة غاو لتناول كأس من الجعة حسب مراقبنا حسن مدال.

كباقي أماكن الترفيه في المدن الكبرى بمنطقة شمال مالي، أغلق الإسلاميون المتطرفون حانة المدينة وفقا لقوانين الشريعة الإسلامية التي تمنع تناول المشروبات الكحولية والتدخين. راية جماعة "أنصار الدين" التي كتب عليها "لا إله إلا الله محمد رسول الله" ترفرف فوق باب الحانة.



لافتة نصبتها جماعة "أنصار الدين" في إحدى الشوارع الرئيسية بالمدينة مكتوب عليها "لا إله إلا الله محمد رسول الله"


مقاتل من "الحركة الوطنية لتحرير أزواد" في تمبكتو المدينة التي يسيطر عليها الإسلاميون بشكل كامل. وحسب شهادات نقلتها وكالة الأنباء الفرنسية فإن "هؤلاء الإسلاميين هدموا في 23 مايو/أيار الجاري "مقام الشهداء" الذي شيد من أجل تكريم ضحايا دكتاتورية الجنرال موسى تراوري في 1991"، كما قاموا بجلد شبان كانوا يدخنون سجائر.


الإذاعة المحلية في كيدال لم تعد تبث إلا خطابا دينيا وقراءة القرءان حسب مراقبنا

 
المساهمون

التعليقات

تعليق

لو لي كاميرا دجيتل لصورت العجب
فقد رايت اشياءا مذهلة لا يتصورها العقل

Close