المثليون الإيرانيون من جميع أنحاء العالم في أول ظهور علني لهم...ما عدا في إيران

أول مسيرة علنية لمثليي الجنس الإيرانيين نظمت في أنقرة بتركيا يوم 22 مايو الماضي. نشرت هذه الصور على موقع Irqr.
 
"نحن في كل مكان" هذا هو الشعار الذي أطلقه المثليون الإيرانيون الموجودون في أركان الدنيا الأربعة والذين نظموا في الأسابيع الماضية ظهورا عاما لهم على شبكة الإنترنت في بادرة تضامن خاصة مع المثليين داخل إيران، البلد الذي قد يكلفك فيه سلوكك الجنسي حياتك.
 
فبمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لمناهضة التعصب ضد المثلية الجنسية، أطلق أرشام بارسي، مؤسس منظمة المثليين الإيرانيين والتي يقع مقرها في تورونتو بكندا، دعوة على فيس بوك يحث فيها أعضاء جمعية "قوس قزح" على الحديث عن تجاربهم ونشر مقاطع فيلمية لهم على انترنت، وهي الدعوة التي لاقت قبولا كبيرا من عدد كبير من الإيرانيين الذين يعيشون حول العالم والذين وافقوا على الكلام علانية بحرية ودون تغطية وجوههم.
 
ففي بلادهم الأصلية إيران تحرم السلطات المثليين والمتخنثين من حقوقهم الطبيعية. كما أن كل العلاقات الجنسية التي تقام خارج مؤسسة الزواج التقليدية تعتبر غير شرعية وتعد خرقا للإرادة الإلهية.
 
ووفقا للتأويل الإيراني لأحكام الشريعة الإسلامية فإن اللواط يعد جريمة يعاقب عليها بشدة مرتكبوها، وإذا كان مرتكبوها راشدين وقاموا بفعلهم بالتراضي فيما بينهم فإنهم قد يعاقبون بالإعدام جراء ذلك. وحتى المراهقون قد يعدمون كما حدث عام 2005 في مدينة مشهد عندما أعدم مراهقان أحدهما قاصر لممارستهما الجنس سويا. الرئيس أحمدي نجاد بدوره أكد في محاضرة ألقاها بجامعة كولومبيا الأمريكية بنيويورك عام 2007 أنه لا يوجد مثليون في إيران.
إيرانية ترفع لافتة مكتوب عليها "أنا مثلية ولكنني إنسان قبل كل شيء". نشر هذا التسجيل على موقع يوتيوب  Weareeverywhere.
المساهمون

"في كل دقيقة تمر علينا في إيران، نعيش تحت وطأة الإحساس بأنهم سيلقون القبض علينا"

أما – (اسم مستعار) تعيش في إيران.
 
أن تكون مثليا في إيران احتمال يفتح الباب واسعا لكثير من الصعوبات، والتي تبدأ في محيط العائلة، فالأقارب لا يتقبلون البتة فكرة أن تكون مختلفا. وأنا شخصيا أعد محظوظة لأن أختي لا تبدي أي امتعاض من ميولي الجنسية وعلاقتها مع شريكاتي في الجنس تسير على ما يرام. بقية أفراد العائلة تساورهم الشكوك حيال ميولي ولكنهم يتصرفون كما لو كانوا لا يلاحظون شيئا.
 
ومع ذلك فإن الأخطار محدقة بنا في أي لحظة، ففي كل دقيقة نتوقع أن يكتشفوا أمرنا سواء الشرطة أو حتى الأشخاص العاديون. ووفقا للقانون فإن أي امرأة مثلية تعاقب بالجلد مئة جلدة في المرات الثلاث الأولى لتوقيفها وفي المرة الرابعة تعدم، الأمر مختلف للرجال فهم يعدمون من أول مرة.
 
قد تعتقدون أن الأمور ازدادت سوءا منذ مجيء أحمدي نجاد للسلطة ولكن هذا ليس صحيحا فالقانون لم يتغير حتى من قبله. حاليا كل مبادرات الدعم للمثليين تأتي من الخارج فلا أحد يجرؤ على دعمنا علانية في إيران."

"أحلم باليوم الذي نتكلم فيه عن الحب بلا خوف"

شوكوفيه فتاة إيرانية عانت كثيرا لأنها لم تستطع الحديث مع أي من أفراد عائلتها عندما وقعت في حب فتاة أخرى وتقول "أحلم بمستقبل تكون فيه شمس كبيرة وقوس قزح وحب نتكلم عنه دون خوف". نشره على يوتيوب Weareeverywhere.

"إيران تخلت عني"

"أنا مثلي إيراني، أخشى من كشف وجهي، هربت من إيران ومن عائلتي فوطني تخلى عني، اليوم أنا لاجئ في تركيا وأعد الأيام بحثا عن مخرج ولكني عندي أمل فنحن في كل مكان." نشر على موقع يوتيوب.

أن تكون مثلي الجنس في إيران احتمال يفتح الباب واسعا لكثير من الصعوبات، والتي تبدأ في محيط العائلة، فالأقارب لا يتقبلون البتة فكرة أن تكون مختلفا. وأنا شخصيا أعد محظوظة لأن أختي لا تبدي أي امتعاض من ميولي الجنسية وعلاقتها مع شريكاتي في الجنس تسير على ما يرام. بقية أفراد العائلة تساورهم الشكوك حيال ميولي ولكنهم يتصرفون كما لو كانوا لا يلاحظون شيئا. ومع ذلك فإن الأخطار محدقة بنا في أي لحظة، ففي كل دقيقة نتوقع أن يكتشفوا أمرنا سواء الشرطة أو حتى الأشخاص العاديون. ووفقا للقانون فإن أي امرأة مثلية تعاقب بالجلد مئة جلدة في المرات الثلاث الأولى لتوقيفها وفي المرة الرابعة تعدم، الأمر مختلف للرجال فهم يعدمون من أول مرة قد تعتقدون أن الأمور ازدادت سوءا منذ مجيء أحمدي نجاد للسلطة ولكن هذا ليس صحيحا فالقانون لم يتغير حتى من قبله. حاليا كل مبادرات الدعم للمثليين تأتي من الخارج فلا أحد يجرؤ على دعمنا علانية في إيران.

مسيرة مثلية في أنقرة بتاريخ 22 مايو/أيار. نشرت هذه الصور على موقع
.
Close