على شواطئ دبي، رجاء بعض الحشمة والأدب!

على شاطئ جميرا في دبي. صورة نشرها على فليكر في 19 أكتوبر 2008 Martin O’Connell.

مع عودة الأيام المشمسة، يتجمهر الأجانب الساعون إلى بعض السمرة على شواطئ دبي. لكن حذار من إظهار العواطف الجيّاشة في الأماكن العامة. فقبلة شغوفة قد تودي بكم إلى السجن.

في الرابع من أبريل، أصدرت إحدى محاكم الاستئناف في دبي حكمًا بالسجن بحق بريطانيين تبادلا القبل على الفم في مكان عام. وكانت امرأة إماراتية قد بلغت عنهما بعد أن رأتهما في هذا الوضع الحميم بأحد مطاعم مشروع "جميرا بيتش رزيدنس" السكني الراقي.

لكن هذا الحادث ليس الأوّل من نوعه. ففي العام 2008، أثار بريطانيان فضيحة كبرى في الإمارة عندما مارسا الجنس على أحد شواطئ دبي العامّة. وقد حُكم عليهم بالسجن ثلاثة أشهر لكن قرار الاستئناف علّق الحكم وأمر بطردهما من البلاد.

والسنة الفائتة، أوقفت سلطات دبي 6000 شخص على شواطئها بتهمة خدش الحياء ومخالفة الآداب العامة. ومع ذلك فإن لائحة السلوك العام التي نشرها المجلس التنفيذي لإمارة دبي واضحة تمام الوضوح في هذا الشأن. فكل السلوكيات العاطفية بين الجنسين في الأماكن العامة ممنوعة باستثناء تشابك الأيدي بما لا يخلّ بالذوق العام. أما القبل والمداعبات فتعتبر "مهينة ومخالفة للآداب العامة".

أما في ما يتعلّق بالملابس، فيجب أن يرتدي مرتادو الشواطئ رجالاً ونساء "ملابس سباحة مقبولة من حيث ثقافة وعادات المجتمع". كما أن التعرّي محظور بكل أنواعه ويعاقب عليه القانون بالحبس والإبعاد القضائي.

على أحد شواطئ دبي العامة. صورة نشرها على فليكر في 29 مارس 2009 Ben Visbeek.

يوم مشمس على أحد شواطئ دبي. صورة نشرتها على فليكر في 23 سبتمبر 2008 Nina Wilschefski.

"عدا ارتداء مايوهات البيكيني، لا يتردّد البعض في تبادل المداعبات والقبل علنًا"

لبنى عبد العزيز مواطنة إماراتية تعمل في أحد مصارف دبي الكبرى.

طالما أن الغربيين لا يهينوننا بتصرفاتهم ليس لدينا أي مشكلة معهم. لكن منذ 5 سنوات، لدينا انطباع بأنهم يتناسون أنفسهم تماما. ففي المراكز التجارية، أصبحنا نرى العديد منهم بـ"شورتات" قصيرة جدا أو ببطن مكشوف يتدلى من سرّته حلية. حتّى أنّني علقت، قبل بضعة أشهر، في مصعد أحد الفنادق الكبرى في دبي، مع أوروبيين لم يكفّا عن تبادل القبل أمامي بدون أي مراعاة لي كامرأة محافظة بعباءتي السوداء.

نحن الإماراتيين نسافر كثيرًا ونحن منفتحون على ثقافات أخرى وعلى أساليب عيش مختلفة. شواطئنا مختلطة في ما عدا بعض النوادي الخاصة بالنساء. لكن بعض الغربيين الذين يتشمّسون على شواطئنا يخدشون حياءنا. فعدا ارتداء مايوهات البيكيني، لا يتردّد البعض في تبادل المداعبات والقبل علنًا. وهذه الظاهرة تخصّ السياح أكثر من الأجانب المقيمين هنا منذ سنوات والذين يحترمون بمعظمهم عاداتنا وتقاليدنا.

حتّى أن فضيحة البريطانيين على الشاطئ، في العام 2008، شكّلت صدمة للكثير من زملائي الأجانب. وبُعيد ذلك، بدأت بتوعية أصدقائي وزملائي الغربيين حول أدبيات سلوكنا في المجتمع".

عادة ما تخرج الإماراتيات للتنزه على الشاطئ عند مغيب الشمس. صورة نشرها على فليكر في 7 مايو 2008 Karim Iliya.

على شاطئ جميرا في دبي رغم حرارة تزيد على الأربعين. صورة نشرها على فليكر في 31 ديسمبر 2007 Rain Rannu.

"في أحد الأيام طلب مني رجال الشرطة تغطية أكتافي لأنني كنت أرتدي قميصًا بدون أكمام"

لورانس تيسو مصوّرة ومدوّنة فرنسية تقيم في دبي منذ سنتين. .

يقع الشاطئ على بعد دقيقتين من منزلي. وعندما أقصده، تصدمني بعض السائحات اللواتي يتمخترن بمايوهات "السترينغ" الفاضحة. لكن لا بدّ من الإشارة إلى أن الغربيات قلّما يصادفن إماراتيات على الشاطئ لأن النساء الإماراتيات يحاولن تجنّب هكذا مناظر ولأنهنّ بدافع العفّة والحشمة، يفضّلن الابتعاد عن أنظار السابحين. غالبًا ما نراهم عند مغيب الشمس.

أعتقد أن القوانين متساهلة نسبيًا في ما يتعلق بالملابس على الشواطئ لكنها أكثر حزمًا في المراكز التجارية. ففي أحد الأيام طلب مني رجال الشرطة تغطية أكتافي لأنني كنت أرتدي قميصًا بدون أكمام في مركز تجاري. لكن بالإجمال، تجري معاقبة من يخلّ بتصرفاته بالآداب العامة أكثر ممن يرتدي ملابس كاشفة".

التعليقات

شاطى البحر

تحياتى الى لبنى ولورانس ,ما هو المقصود من جملة عدا ارتداء مايوهات البيكينى .
ا رجو التوضيح , وشكرا على المساهمه.

beach

عدا رتداء مايوهات البيكينى , المداعبات الجنسيه مرفوضه.

قل للمليحة بالخمار الأسود ماذا فعلت بناسك متعبد

مودي
من الخمار إلى البكيني
قصة هذة المقطوعة المكونة من بيتين أو ثلاث كما أوردها صاحب كتاب الأغاني٠أن تاجرآ من أهل الكوفة قدم المدينة بأخمرة نسائية فباعها كلها وبقيت السود منها لم تنفق،وكان صديقآ للدرامي الشاعر المغني المشهور بين أهل مكه بالظرف فشكا ذلك الكساد الذي أصاب مسافعه السود لعله يجد سبيلآ لأنقاذها،وكان الدرامي قد تنسك وترك الغناء وقول الشعر، ولكن مع ألحاح صديقه هداه تفكيرة إلى أبتكار أعلان شعري للخمار حتى يتم بيعها وأقبال النساء عليها،ثم يعود إلى تنسكة الذي كان عليه،وغنى الأبيات بصوت رائع ولم يبقى في المدينه ظريفه إلا واشترت خمارآ،حتى نفذ كل ما عند العراقي منها

قل للمليحة بالخمار الأسود
ماذا فعلت بناسك متعبد

لكل دوله احترام عاداتها

لن ابدأ كلماتي بما قد ينم عن رد فعل تبادلي مع القوانين الاوروبيه التي ينم سنها علي عجاله في مطابخ البرلمانات الاوروبيه من اجل منع ارتداء النقاب بصوره نهائيه في كل من فرنسا وبلجيكا مع التضييق علي ارتداء الحجاب العادي كما هو متبع في اسبانيا والدنمارك

ولكن

لكل دوله الحق في فرض قوانيننها الخاصه بما يتلائم مع طبيعه المجتمع وليس معني ان يسير الاجانب عراه في دبي او غيرها أو يمارسون الجنس علنا علي الشواطئ فهذا يعتبر من باب الديمقراطيه او كرم الضيافه العربيه او حتي من باب العولمه الكاذبه

يجب علي الاجنبي الزائر (الضيف ) ان يحترم جيدا طبيعه المجتمع العربي لان هذا يدل اولا علي احترامه لنفسه واحترامه للاخرين بعد ذلك

ومن يعارض علي هذا المبدأ البسيط فليرحل من دولنا العربيه وليقصد غيرها ولن يشكل لدينا اي مشكله لان هناك اجانب يقدر عددهم بالالاف قادرون علي تفهم طبيعه المجمتع العربي المحافظ ويبدون احترامهم لنا بشكل كاف

شكرا لكم

العقلية العربية المهووسة بالجنس

أكاد أجزم أن كل وجل تركيز العقلية العربية [محذوف] يكاد ينحصر في الجنس، الحلال منه والحرام، والخداع، والإدعاء الكاذب بالعفة والطهارة، وادانة وارهاب الآخرين إن هم حاولوا الخروج عن قالبهم المريض، أو حاولوا أن يعبروا عن عواطفهم الطبيعية بشكل تلقائي كقبلة بين حبيبين أو زوجين، وأنا ضد الذهاب أكثر من ذلك، فهذه الإماراتية التي أبلغت عن البريطانيين الذين تبادلا القبل في مكان عام، كان يمكنها ببساطة أن تدير وجهها عندما لمحت المنظر، ولكن نظراً للتركيبة [محذوف] للعقلية العربية، بل الإسلامية عموماً، يقيم المسلم، عربياً كان أم غير عربي نفسه قاضياً للبشرية، هذا مؤمن وذاك كافر يحل دمه وعرضه وماله ونسائه، هذا سيدخل الجنة، وذاك مصيره النار وبئس القرار، هذا يعيش وذاك يجب أن يقتل.

غير عالم أنه بذلك يتجرأ ويتجاسر على الله الديان العادل وحده، سالباً الله اختصاصاته، فمن هو الكافر إذاً إلا الذي يتجرأ على الله منصباً نفسه مكان الله الرحوم الغفور الطويل الأناة الذي يريد أن جميع الناس يخلصون وإلى معرفة الحق يقبلون، فالله غير عاجز عن اهلاك من لا يؤمن به، فهو قد خلق الإنسان كائناً عاقلاً حراً مريداً، والله نفسه يحترم عقل الإنسان وحريته وارادته، فلا يفرض عليه لا نفسه ولا الإيمان به، والله لا يعود ويسحب هذا الحق أو احترام هذا الحق.

فالله الذي خلقك بدونك لا (يستطيع) أن يخلصك بدونك، أي بدون ارادتك، إلى هذا الحد يحترم الله الإنسان وحريته وارادته، فمن أعطاني اذاً الحق في اقامة نفسي قاضياً أو جلاداً أحكم على هذا وأنفذ الحكم بنفسي، ماهذا وماهذه العقلية [محذوف]، فأنا بذلك أسلب الله حقه واختصاصاته وأتهمه في الوقت نفسه بالعجز عن اجراء العدالة، لذا أقوم بما عجز الله عن القيام به، حاشا.

فيجب على كل انسان أن يعي جيداً حجم ومقدار نفسه، وألا يرتئي فوق ما ينبغي، وأن يعلم جيداً أن ما أدين الآخرين عليه فأنا نفسي أقوم به، (فلا تعايرني ولا أعايرك الهم طايلني وطايلك)، والهم هنا هو الخطية بكل أشكالها وأنواعها، فالجميع زاغوا وفسدوا وأعوزهم مجد الله، ليس من يعمل صلاحاً، ليس ولا واحد (ليس ولا واحد، أي ليس هناك استثناء واحد وحيد) فكلنا في الموازين إلى فوق.

فمن أنت أيها الإنسان الذي تدين غيرك، لأنك فيما تدين غيرك تحكم على نفسك، لأنك الذي تدين تفعل تلك الأمور بعينها، فأنت بلا عذر أيها الإنسان.

وأنا بذلك لا أدين أحداً، انماأدين فكراً سلبياً خاطئاً هداماً أنتج أمراضاً اجتماعية لاحصر لها من كذب ورياء، وكراهية وادانة وارهاباً فكرياً وفعلياً، عدا عن التواكل، وتديين كل شيء في حياتنا لدرجة تجعل الناس تيأس وتكره الدين والدنيا معاً، وبالتالي يكون مصيرها الأبدي مظلماً وكئيباً.

وقانا الله واياكم من كل سوء.

واعلم أنه لاعداوة شخصية بيني وبين أحد من المسلمين فهم أصدقاء وأحباء، ولكنني أشفق عليهم اذ أراهم ضحايا فكر مريض لا يمكن أن يصدر عن الله مبدع ها الكون العظيم بالحب أول كل شيء، فهو المقياس الذي يمكنك من خلاله رؤية الله في كل شيء آخر.

تحياتي لكم جميعاً ومحبتي مهما اختلفنا في وجهات النظر فذلك لا يفسد للود قضية.

ردا على الفكر العربي المهووس بالجنس

اخي الكريم انها ليست مشكله فكر عربي بل هي احترام لدين ولبلاد (دوله اسلاميه لطالما تعيش بين مسلمين عليك باحترام دينهم وادابهم
القبل ربما تعبير للحب لديهم لكنها خدش للحياء لدينا
يوم القيامه العين ستحاسب وكل اعضاء الجسد فااقل ما يمكن فعله
ان تحترم ديننا وغض البصر والنهي عن المنكر كما فعلت الاخت الكريمه, وهي ليست بتفكير عربي مهووس بالجنس لكن فكره عدم الجهر بالقبل والاحتضان في اماكن عامه ليش فقط للناس بل لله للخالق علينا بمنع هذه السلوكيات .

سأعملك مبدأ احترام الذات

إلى الذي يرى الماراتيين بهذه النظرة.. يكون بعملك نحن لسنا متزمتين ومتطرفين لدرجة كل شي نشوفه يجذبنا!! بناتنا احلى من هالاجنبيات ورغم انهم بالعبا يلفتون الانتباه اكثر ومحد يجري وراهم!! عكس باقي الخليجيين!!
وبعدين شو هالمبدأ!! ليس الحرمة لازم تدير وجهها عن شي يسونه غلط جدامها؟ وعيالها بعد لازم يديرون وجههم؟ و الشعب كله يدير وجهه؟ الا الاجنبي يرفع رجوله ويدوسنا؟؟؟؟؟
ليش ماقلت هالكلام لما فرنسا منعت النقاب ان هم يديرون وجههم عن المراه ويخلونها في حالها...
لا تسوي نفسك ديموقراطي وانت مش عارف مبدأ اسمه احترام الذات

ماذا تقول ؟

هذا هذا عربي !!!

every one is responsible

((ماهذا وماهذه العقلية المريضة، فأنا بذلك أسلب الله حقه واختصاصاته وأتهمه في الوقت نفسه بالعجز عن اجراء العدالة، لذا أقوم بما عجز الله عن القيام به، حاشا.))
first i want to highlight on the words that you said , as a clue of lack of knowledge , Allah said in Qur’an and by the prophet Mohamed ( and believe me when Allah say something, he have a strong purpose to it and its for our benefit ) that we are obliged as Muslim to prevent harm from humanity , how is that ,? well , we have a generation that should be raised in healthy atmosphere , picture this , there is a kid , who saw or heard about it , he/ she will feel Curios to know and try such thing like kissing or having sex ,( maybe you know that children by nature like to explore) the child will try to find a way to apply this theory that he have seen or heard about , because as you know BEACH IS A PUBLIC AREA , yes parents should keep an eye on their children but as I mention it’s a PUBLIC AREA = SOCIETY , and society is a part of our atmosphere as you may know .
I mean please tell me how all these homo sexual , lesbians and gays , get the idea of opening the door of what they call it “freedom of love” when in fact they are destroying what you called it Humanity.
if those people hungry to practice their activities they can do it in their place which way wider than the UAE , and the Arab world , we as Arab and Muslim have all the right to stand against this kind of behavior , because this an Islamic and Arabic land , at the same time when we have been attacked of wearing our Hijab in other countries like France .
may Allah help this world to wake up ..

alla ak bar

alla ak bar

Close