موضة صيف 2010... تكرّم ثورة المليون شهيد

في التاسع عشر من مارس، أحيت فرنسا الذكرى الثامنة والأربعين لإعلان وقف إطلاق النار في الجزائر. في الوقت ذاته، كان يستعدّ مصممون في الولايات المتحدة لإطلاق مجموعة أزياء مستوحاة مباشرة من حرب الاستقلال الجزائرية. 

وتعرف هذه الماركة النيويوركية باسم Nom de Guerre (الاسم الحربي). وقد أطلقت للتّو مجموعة لربيع وصيف 2010 مستلهمة من ثورة المليون شهيد. وهكذا بات بالإمكان ارتداء زي أعضاء منظمة الجيش السري OAS الموالية لأطروحة الجزائر الفرنسية ولشعار "الجزائر فرنسية وستبقى فرنسية" أم على العكس اعتماد زيّ جبهة التحرير الوطني الجزائرية FLN .

وقد شرحت الماركة على موقعها، أن "المجموعة تستند إلى دراسة القمع السياسي والتمرّد (...) خلال فترة استعمار الجزائر والثورة التي تلتها". فما رأيكم بهذه المجموعة المشحونة بالذكريات؟ وهل تقبلون ارتداء هذه الملابس؟


 
المساهمون

التعليقات

كرامة الجزائرين

في غالب الأحيان لا يراعي الغرب او يحترم الشهداء او حتى مشاعر الشعوب الاْ سلامية في حين لو تجرء المسلمون يكلمة واحدة على المسيحين او اليهود فسيجندون كافة الوسائل السياسية و الاْعلامية للرد ،انا كجزائري لا اقبل يهذه المودة

كيف تريد من

كيف تريد من الغرب ان يحترم الشهداا
مذا قدمنا للعالم حت نكسب احترامه اليوم 

Close