مواجهات القدس: ماذا يقول الفلسطيني؟ ماذا يقول الإسرائيلي؟

مواجهات في القدس الشرقية. الصورة منشورة على منتدى Arabbab.

وقعت صباح اليوم مواجهات بين متظاهرين فلسطينيين وعناصر من الشرطة الإسرائيلية جرى خلالها الردّ على رشق الحجارة بالرصاص المطاطي في عدد من أحياء القدس الشرقية. اثنان من مراقبينا، واحد فلسطيني وآخر إسرائيلي، يشرحون لماذا تجدد العنف برأيهم في قلب هذه المدينة المقدسة.

منذ أواخر شهر فبراير، تستعر المواجهات في البلدة القديمة داخل القدس الشرقية (التابعة للأراضي الفلسطينية). فقد انتفض الفلسطينيون بداية ردًا على قرار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ضمّ مسجد بلال بن رباح "قبة راحيل" في بيت لحم والحرم الإبراهيمي في الخليل إلى قائمة المواقع التراثية الإسرائيلية.

ثم ازدادت التوترات مع افتتاح كنيس يهودي داخل البلدة القديمة في الخامس عشر من مارس بالقرب من المسجد الأقصى. وجاء قرار الحكومة الإسرائيلية بناء 1600 مسكن في القدس الشرقية ليفجّر غضب الفلسطينيين.

وقد جرح في مواجهات اليوم عنصران من الشرطة الإسرائيلية و16 فلسطينيًا، كما جرى اعتقال العشرات من المتظاهرين وسط نشر أكثر من 300 عنصر من الشرطة الإسرائيلية.

"يدخلون كنيسهم بسهولة، أما المسجد الأقصى فلا يدخله سوى من هم فوق الخمسين"

عبد الفتاح الإسكافي، صاحب محل قُبالة إحدى بوابات البلدة القديمة. يسكن هو وعائلته في حي "الشيخ جراح" بالقدس الشرقية غير أنهم مهدّدون اليوم بإخلاء منزلهم في أي لحظة.

الأجواء متوترة للغاية والبلدة القديمة مغلقة منذ أكثر من أسبوع، لا يدخلها سوى المقيمين فيها. فمن أراد زيارة والدته المريضة أو التبضع في السوق، استحال عليه الدخول. ومن يملك محلاً، يواجه صعوبات طائلة للدخول إذا كان شابا. لقد أقفلوا كل بوابات القدس القديمة ولم يتركوا سوى بوابة واحدة. البارحة افتتحوا كنيس الخراب وهم يدخلونه بسهولة. أما المسجد الأقصى فلا يدخله سوى من هم فوق الخمسين.

لقد سئم الفلسطينيون هذا الوضع. يرون أن المفاوضات غير مجدية والمستوطنات تنبت في كل بقعة. يحاولون استئصالنا من هذه الأرض. هذا تطهير عرقي. يبنون المستوطنات ويفرضون الضرائب العالية على العرب ويقيّدون تحرك الطلاب والشباب ويزعجون نساءنا وشيوخنا.

الوضع سيئ ولذلك مواجهات اليوم ليست مفاجأة. كما أنها ليست استجابة لنداء حركة حماس [لقد دعت الحركة إلى يوم غضب في السادس عشر من مارس]. فالفلسطينيون العرب لا ينتظرون حثًا من حماس أو منظمة التحرير لينتفضوا على واقع يخنقهم. لقد خسروا الكثير وما عادوا يخشون ما يمكن أن يحدث".

"رأى الفلسطينيون استفزازًا في كون قبة الكنيس أعلى من قبة المسجد الأقصى"

أرييل وولف أستاذ في مدرسة تلمودية في إفرات، إحدى المستوطنات القريبة من الخليل.

لا تفاجئني ردة فعل الفلسطينيين العنيفة في القدس الشرقية. فمنذ مدة والتوترات تتصاعد لا سيما بعد إعلان نتنياهو ضمّ بعض المواقع الإسلامية في الضفة الغربية إلى قائمة التراث الإسرائيلي.

أما في ما يتعلق بالكنيس فلا أظن أن افتتاحه هو استفزاز من جانب إسرائيل لكن ما إن يُصار إلى المساس بالمواقع المقدسة، حتّى تحتقن النفوس. كما أن هذا الكنيس ليس جديدًا. أعيد فقط ترميمه لكنه موجود منذ العام 1700. لكن رأى الفلسطينيون استفزازًا في كون قبة الكنيس أعلى من قبة المسجد الأقصى. فهل هذا مهمّ فعلا؟

لقد جرى إقفال البلدة القديمة لدواع أمنية. فالقوات الأمنية لا تريد أن يتعرض المصلّون عند حائط المبكى إلى رشق بالحجارة وأنا أتفهمهم تماما.

أما في ما يتعلق باستئناف بناء المساكن في القدس الشرقية فاعلموا أن بنيامين نتانياهو قام ببادرة حسنة في نوفمبر   وعلّق بناء المستوطنات لكن المفاوضات لم تستأنف ولم يفرج عن جلعاط شاليط والسلطة الفلسطينية لم تقم بأي خطوة لتقديم عملية السلام، فلمَ نوقف، في هذه الحال، بناء المستوطنات؟"

التعليقات

مميزان مغشوش ...

مراقب من العيون الصحراء الغربية
كما يقول المثل العربي الفصيح " أحشفاً وسوء كيلة ؟ " . فماذا يقول الفلسطيني وماذا يفعل الصهيوني هو العنوان الصحيح اذا شئنا
فمسالة قبة كنيس الخراب اعلى من قبة المسجد الاقصى لم تك يوما مطروحة للنقاش فالمسالة اكبر واكبر من ذلك كله كما يقول الفلسطيني اما ما يقوله / يفعله الاسرائيلي فالعين تحدثك بقبح الفعل ولازيدك ايها المراقب هناك فحتى من هم اكبر من الخمسين بل والستين احيانا كثيرة لا يدخلون المسجد الاقصى للصلاة بل حتى للرور الى منازلهم ومادا سيفعل رجل فلسطيني ستيني قضى عمره بين كر وفر حتى هلك العظم ماذا سيفعل حتى يستطيع اسناد قامته اثناء الصلاة فما بالك بالذهاب الى المسجد الاقصى وخوض المغامرة مع جندي مهمته ان يعيده من حيث اتى خائبا ...
فلدلك ايها المراقب فالمواضيع الحساسة لمن يريد ان يكتب بكل صدق فاول شيء يتحراه هو الصدق نفسه ...
ولو اني اعرف ان مراقب لن يستمع لهذا لكنت ترجمته الى اللغة الفرنسية والانجليزية ولكن لا حياة لمن تنادي اذا فعلت

ضعف عربي واضح ومشاركه اسرائيليه مكثفه

السلام عليكم

عزيزي الاستاذ\ عبد السلام

للاسف اعتب علي القراء العرب عدم مشاركتهم في هذا الموضوع الخطير بالقدر الكافي مقارنه بمشاركتهم الكثيفه في امور تتناول العلاقات العربيه العربيه والتي يري فيها العالم باكمله مدي البغضاء والكراهيه التي تحمله تعليقات العديد من العرب تجاه بعضهم البعض

ومن جهه أخري اود ان اشير الي ان النسخه الفرنسيه من هذا الموضوع الخطير تشهد اقبالا مكثفا من المعلقين المؤيدين لاسرائيل في افتتاح كنيس الخراب وما افصحته تعليقاتهم المكتوبه غالبيتها بالعاميه الفرنسيه عن تأييد مطلق لوجود اسرائيل وشرعنه احتلالها للاراضي الفلسطينيه عبر تزييف التاريخ والجغرافيا

ولقد تطرق البعض الي موضوعات فرعيه كالاسائه الي السادات الذي وصفه البعض بالحاكم الديكتاتوري الي مسأله شرعيه حرب 67 ردا علي تلويح عبد الناصر باباده اسرائيل الي غيرها من الموضوعات الاخري

واني لاود ان ادعو كافه الاخوه المغاربه والجزائريين الي تكريس لغتهم الفرنسيه في الرد علي تلك المزاعم الخطيره فللاسف وقتي لا يسمح بالرد علي كل هؤلاء

واحب ان اشيد في ذات الوقت بوجود تعليقات عربيه ممتازه استطاعت توضيح الكثير من الاكاذيب التاريخيه التي يروجها المعلقين المناصرين لاسرائيل

وشكرا لكم

اشارة موفقة اخي الكريم

مراقب من العيون الصحراء الغربية
نعم اخي بالفعل قد كنت افكر في الامر قبل ان تكتب ردك الكريم هنا لكني كاحد ابناء المغرب العربي اتكلم افرنسية لكن لا اخفيك سرا انني لست متحدثا بليغا بها لهذا كنت اتخوف من اجي اكحلها اعميها فاختارالصمت الى حين
وعلى العموم فنحن هنا ونتابع ولسنا صغار احلام حتى تمر علينا بعض التفاهات وايضا كي اذكرك اخي العزيز ان الراي العام العالمي لم يعد ذا اهمية كبرى فلها لم يعد مهما ان يساند الفرنسيون او غيرهم اسرائيل فذلك لم يعد يغير من الحقائق شيئا ...
وللاشارة فقط اخي فامثالك ها من الاخوة العرب لا اخفيك ايضا انني اشعر بنوع من الالفة نظرا لوجود من يتابع ويرد بحكمة كبيرة

الأقصى الغالي للغاليين

صراحة اتركوا الأقصى لالمستعد لدفع ثمنه القيمة العالية للأقصى من مال و سلاح و خطط و جهد للمحافظة عليه ليست مع أنصاف الرجال و المتخاذلين ، ببساطه الإسرائيليين ال ... الآن يدفعوا الثمن من علاقاتهم مع الغرب لأنهم مستعدين لدفعها ثمناُ للقدس مال و مؤامرات و دبلوماسية و مخدرات و ابتزاز ، أما نحنن حتى الكلمه ممنوعة علينا و يبخل قادتنا على القدس بهاو بعلاقاتهم المدفوع ثمنها للغرب و أمريكا --- دعواها دعوها تموت و يطلق الإسرائيليين عليها رصاصة رحمةمن الوحدة و التهميش و الشعور بالرخص من قبلناو قادتنا العرب ( هأ آل عرب ).

تشويه الحقائق

كنيس الخراب

اسم علي مسمي فقد جلب الخراب الي مدينه القدس واشعل فيها ثوره فلسطينيه لا يعلم متي تهدئ نارها وكم من شباب فلسطيني سوف يذهب ضحيه لتلك النيران التي اشعلتها الحكومه الاسرائيليه

يبدو بأن السيد أرييل وولف المراقب الاسرائيلي لا يفطن الا ان اكاذيب اليهود والاسرائيليين لا تنطلي علي العرب او علي غيرهم وكان لابد من ان يحبك كلامه اكثر من ذلك ولهذا فانا اشك في كونه يهوديا نقيا لان اليهود يتقنون الخطابه وفن تزييف الكلام بدقه بارعه

المهم

يا سيد أرييل ان كنيس الخراب الذي تدعي ان سبب ثوره الفلسطينيين يرجع الا ان قبته أعلي من قبه الاقصي !!!

لا داعي للرد علي تلك النقطه فهي اتفه من ان اتطرق اليها ولكن اود ان اوضح كما اوضحت ماذا يمثل كنيس الخراب بالنسبه الي اليهود ولكني في تلك المره اكتب صدقا لا تزييفا

افتتاح "كنيس الخراب" جاء في إطار سيناريو خطير معد سلفا ويجري تنفيذه في مواعيده المحددة دون تأخير ، فمعروف أن حركة "أمناء جبل الهيكل" وهو المسمى الذي يطلقه اليهود على منطقة الحرم القدسي عقدت اجتماعات كثيرة مؤخرا وناشدت اليهود دخول باحات المسجد الأقصى لأداء الشعائر الدينية وجمعت تبرعات لبناء الهيكل اليهودي المزعوم مكان المسجد الأقصى.

وفي 30 سبتمبر الماضي ، كشفت مصادر أمريكية مطلعة أن جماعات يهودية متطرفة قررت بناء هيكل سليمان المزعوم محل الحرم القدسي بالمسجد الأقصى بتاريخ الخميس الموافق 25 مارس/آذار 2010 .

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية عن تلك المصادر قولها إن الجماعات اليهودية الماسونية المتطرفة والتي تعمل بشكل سري داخل الولايات المتحدة تدفع بشدة نحو الإسراع في هدم المسجد الأقصى بعد تلقيها ضربات داخل أمريكا ، حيث تعرضت هذه الجماعات إلى اختراق من قبل أمريكيين في كشف طقوسهم الدينية أدى إلى تسرب ما وصفوه أسرار "ختم سليمان" وفك شفرات رموزهم الدينية من قبل الروائي الأمريكي دان براونز في روايته الجديدة التي أطلق عليها تسمية "الرمز المفقود" الصادرة فى 15 سبتمبر/أيلول 2009 والتي تمكن خلالها من اختراق تلك الجماعات لمدة خمس سنوات مضت.

وأضافت أن شمال شرق واشنطن شهد ليلة 17 سبتمبر/أيلول 2009 اضطرابات عديدة بسبب تسرب الشبان الماسونيين من معبد "الملك سليمان الكبير" الذي يقع في شارع رود ايلاند حيث ساهموا في جذب الجريمة وجميع أنواع السلوك غير المنضبط بين السكان مما أدى إلى إغلاق المعبد بناء على قرار من عمدة المنطقة ادريان فنتي ورئيس الشرطة كاثي لانير والمدعي العام بيتر نيكلز ومدير إدارة شئون المستهلك والشؤون التنظيمية ليندا ارجو.

وما يضاعف من خطورة ما جاء في صحيفة "واشنطن بوست" أن هيكل سليمان المزعوم المراد بناؤه محل الحرم القدسي من الأولويات المهمة لعشرات الجماعات اليهودية المتطرفة مثل "أمناء جبل الهيكل" و "معهد الهيكل" ، كما يعتبر من الأولويات لجماعات مسيحية منشقة مثل "منظمة الأغلبية الأخلاقية" و"مؤسسة جبل الهيكل" وجماعة "المسيحيين الإنجيليين" و "السفارة المسيحية الحولية" التي تمتلك 15 قنصيلة في الولايات المتحدة ، إضافة إلى "هيئة المائدة المستديرة الدينية" التي تعتبر إحدى أخطر الجماعات لما لها من تأثير على عمل اليمين المسيحي في أمريكا وتنقسم إلى "منظمة مترجمو الكتاب المقدس" و"عصبة الكنيسة في أمريكا" التي تشكل الداعم الأساسي للإستراتيجية الإسرائيلية لأسباب لاهوتية ، هذا بالإضافة إلى أن أول نموذج لهيكل سليمان المزعوم تم عرضه على الملأ في جناح فلسطين بالمؤتمر العالمي لمعرض نيويورك عام 1939.

ولم تكد تمر سوى شهور قليلة على الكشف عن المخطط السابق ، إلا ونشرت تقارير صحفية أيضا في 28 فبراير / شباط 2010 تفاصيل خطة لتهويد مدينة القدس الفلسطينية المحتلة خلال 30 شهرا تنتهي وفق المخطط بتغيير كامل للمعالم الإسلامية والمسيحية وطمس الآثار العربية في المدينة.
ويشمل المخطط التهويدي للقدس في ظاهره أعمالاً لـ"تطوير" البنى التحتية للرصف وزرع الجنائن والإضاءة ، لكنه يهدف في باطنه إلى طمس هوية المدينة وتزوير تاريخها وتغليفها برموز يهودية وتوراتية بحيث تكتسي البلدة القديمة حلة إسرائيلية يهودية .

وستنفذ الأعمال التي ستستغرق بين 24 و30 شهراً في طريق باب العامود وسوق خان الزيت وطريق الوأد وسوق العطارين وطريق حارة النصارى وطريق القديس متري وساحة عمر بن الخطاب وطريق الآلام وطريق الرسل وباب الغوانمة وعقبة دير الحبشة وطريق مار مرقص

شكرا لكم جميعا

شكرا للاستاذ

شكرا للاستاذ شريف اسماعيل هذا التحليل الرائع لما يحدث ومسألة تهويد القدس وبأسرع وقت ممكن وكأنهم يسابقون الوقت لم تعد غائبه عن أحد ... هم يريدون الاستيلاء على أكبر قدر ممكن من الاراضس المقدسية وخصوصا تلك المجاورة للحرم حتى يفرضون نفسهم في المفاوضات القادمة ويكون ما حصلوا عليه حق مكتسب لهم وتحليل الاستاذ شريف تحليل واقعي ولا يلبسه شيء الكنيس كان موجود من قبل ولم يعترض عليه أحد وعملية الترميم لو كانت فقط داخل حدود الكنيس لم يكن ليعترض عليها أحد والقبة العالية ليست مسألة لتبرير الغضبة العارمة ولكن الاستيلاء على أراضي الحرم وما حولها والتضييق على التجار هناك والسكان ومنع المصلين من الوصول للحرم الشريف الا من جاوز عمره الخمسين سنه وفي مرات عديدة يمنع حتى هؤلاء من الوصول والتهويد المنظم للقدس الشرقية بالرغم من أنها أراضي محتلة تنطبق عليها بنود معاهدة جنيق بخصوص الاراضي المحتلة .. ما يزعجني حقا هو الصمت العالمي جراء ما يحدث وكأن هناك أمرا ما يدبر وبسرعة أيضا لو أن ما تفعله اسرائيل في القدس من انتهاكات لحقوق المسيحين والمسلمين هناك فعلته دولة أخرى لقامت الدنيا ولم تقعد .. حتى الخطاب الامريكي الرافض للحدث لم يقترن بفعل حقيقي من أجل كبح جماح اسرائيل عن تهويد تلك المدينة وتشديد على سكانها العرب .. اما موضوع الخوف من قذف المصلين اليهود بالحجارة أو الاعتداء عليهم وهو الحجة التي تتخذها اسرائيل من أجل منع الفلسطينيين من الدخول للحرم الشريف فلا يقال عنه الا انه حجة كاذبة فكما كان هناك افراد قاموا باعتداءات على مصلين يهود باسلحة حادة لان نقاط التفتيش المنتشرة كل بضعة أمتار قادرة على كشف جميع الاسلحة هناك الموستطنين من المتشددين اليهود من مارسوا القمع والقتل ضد العرب المصلين العزل وأيضا لن ننسى المتشدد الذي قام باحراق المسجد الاقصى وتبرير فعله بالجنون .. الخطر موجود بالنسبة للطرفين ولكن ما يحدث عنصرية وكراهية وسرقة للاراضي العربية وبقوة السلاح والقانون ... تحياتي لك أستاذ شريف ولخطابك الراقي وللجميع .... نعمة الحباشنة

الله يكون في

الله يكون في عون اخواننا الفلسطينيين لانهم وقعوا في كماشة الارهاب الاسرائيلي و العنصرية المسيحية (الاتحاد الاروبي و أمريكا )

الفلسطينيون يعانون

الفلسطينيون يعانون من هذا الوضع الغير مجزى ويرون أن المفاوضات غير مجدية والمستوطنات تنتشر في كل بقعة من أرظهم ، يحاولون استئصالهم من هذه الأرض المقدسة ، يبنون المستوطنات ويفرضون الضرائب العاليةو يقيّدون تحركاتهم .

Close