ينظّفون البحر من... أسلحة صدام

يعمل غواصون متطوعون منذ أكثر من عقد على تنظيف قاع الكويت البحري. وقد استوقفتهم بشكل خاص جزيرة أم المرادم التي استعملت كقاعدة عسكرية خلال حرب الخليج. فتَحتَ رملها الأبيض ومياهها الفيروزية، ترقد شباك صيد وإطارات بالية و... مدافع عراقية.

وتقع أم المرادم قبالة الشواطئ الكويتية، عند الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية. طولها كيلومتر ونصف وعرضها 540 مترًا، وقد اشتهرت بجمالها الأخاذ وبغنى مياهها باللآلئ الطبيعية والشعاب المرجانية.

لكن عام 1990، احتل العراق دولة الكويت وتمركزت قواته على الجزيرة. وقام الجيش العراقي بحفر الخنادق في أم المرادم وأحاطها بالأسلاك. وعندما استسلم الجنود الثلاثون الذين كانوا على أرضها في الثامن والعشرين من يناير 1991، كان وجه الجزيرة قد تغيّر على السطح وفي... العمق.

تسجيل نشره على موقع يوتيوب kuweitdiveteam.

المساهمون

"السنة الماضية، استخرجنا مدفعًا ثالثًا وسبع ذخائر عراقية"

وليد الشطي نائب رئيس فريق الغوص الكويتي الذي ينظّف منذ العام 1999 القاع البحري لجزيرة أم المرادم.

لقد انتشلنا أطنانًا من المخلفات التي كانت تعيق حركة اليخوت وتشكل خطرا على الثروة البحرية في المنطقة. لكن المخلفات الحربية تستدعي تدخل قوات وزارة الدفاع وخفر السواحل. فعندما نرصد قطعًا حربية تحت الماء، نثبّت بالونات تطفو على السطح لتحديد مكانها في القاع. ثم نوثّقها بالفيديو والصور الفوتوغرافية ونبلّغ الجهات المختصة.

خلال الغزو العراقي للكويت، استخدم جيش صدام جزيرة أم المرادم كخط فاعي أمامي. وقد عاث الاحتلال الخراب في البيئة البحرية للجزيرة فصب النفط في البحر ودمّر الشعاب المرجانية. وخلال التحرير، حاول الجنود العراقيون الفرار من الجزيرة على متن قوارب صغيرة محملة بالمعدات العسكرية. لكن قوات التحالف قصفتها فغرقت بما تحمله من مدافع وذخائر.

وفي العام 1999، تمكنّا من استخراج مدفعين من قاع جزيرة أم المرادم بالتعاون مع خفر السواحل. والسنة الماضية، استخرجنا بالتعاون مع الضفادع البشرية التابعة لوزارة الدفاع مدفعًا ثالثًا وسبع ذخائر عراقية جرى تفجيرها تحت الماء للتخفيف من أضرارها".

ذخائر عراقية في قاع أم المرادم, الصورة نُشرت على فليكر في 13 سبتمبر 2009.

الغواصون الكويتيون يستخرجون إطارات ضخمة. الصورة نُشرت على فليكر في 13 سبتمبر 2009.

سلحفاة عالقة في شباك صيادين مرمية في المياه. الصورة نُشرت على فليكر في 13 سبتمبر 2009.

عمليات التنظيف للقاع البحري لأم المرادم

تسجيل نشره على موقع يوتيوب kuweitdiveteam.

الغواصون يستخرجون شباكًا قديمة

تسجيل نشره على موقع يوتيوب kuweitdiveteam.

التعليقات

جريمه بيئيه

تلك واحده من الجرائم التي ارتكبها الجيش العراقي ابان احتلال الكويت تضاف الي سلسله الجرائم البيئيه التي اضرت بالبنيه البيئيه لمنطقه الخليج وليس في نطاق الكويت فقط

أتمني ان يتم ادارج الجرائم البيئيه الي قائمه الجرائم التي يعاقب عليها القانون الدولي كجرائم الاباده العرقيه

من الجميل أن

من الجميل أن نرى في العالم العربي مبادرات من هذا النوع. يعطيكم الصحة والعافية

فريق الغوص الكويتي

حقيقتا شئ مشرف ان يقوم فريق من المتطوعين بهذا العمل المتميز والرائع في دوله الكويت . وهذه بصمه رائعه في العمل التطوعي في العالم . فبارك الله في جهودهم .

Close