الدنمارك، بلاد الملذات والفتيات اللواعب

صورة نشرها على فليكر: diogoflores

أنجَزَت هذا الإعلان وكالة السفريات الدنماركية VisitDenmark (زوروا الدنمارك). الفيديو يحقّق نجاحًا ساحقًا على موقع يوتيوب ويثير جدلاً عارمًا.

التسجيل الذي نُشر على موقع يوتيوب في العاشر من سبتمبر/ أيلول الماضي لم يشر إلى أن الفيديو مجرد إعلان. وقد انتشر على شبكة الإنترنت كالنار في الهشيم وشاهده أكثر من 800 ألف زائر. مما دفع بوكالة السفريات إلى الإعلان أن الفتاة ممثلة وأن التسجيل مفترض به الترويج للسياحة في الدنمارك. وعقب ردود فعل عنيفة، قررت الوكالة سحب الفيديو من شبكة الإنترنت.

ووصفت وزارة الاقتصاد والسياحة الدنماركية الإعلان بالسيئ. كما انتقدت عالمة الاجتماع الدنماركية كارين جوروب الإعلان بشدة باعتباره يوحي "بأن الشقراء فتاة سهلة يمكن ممارسة الجنس معها بدون واق ذكري". وفي تعليقات كثيرة وردت على الإنترنت، نُعِت هذا التسجيل بالسخيف والمقرف والغريب.

المساهمون

"يظهر التسجيل كم أن النساء الدنماركيات صاحبات ذهنية منفتحة"

لويز كوركو، 22 عامًا، طالبة حقوق في كوبنهاغن.

آراؤنا أنا وأصدقائي متباينة حول هذا الموضوع. فالبعض يظن أنها غريبة وتعطي صورة سيئة عن النساء الدنماركيات وأنه من الغريب اللجوء إلى موضوع بهذه الخطورة – يضع العديد من النساء في أوضاع حرجة للغاية– لمجرد الترويج للسياحة.

ويظن البعض الآخر أن التسجيل يظهر كم أن النساء الدنماركيات صاحبات ذهنية منفتحة وأننا نعيش في مجتمع صادق وحرّ وأن النساء يملكن الحق في اتخاذ قرار الاحتفاظ بالطفل ولو كنّ لا يعرفن الوالد وأنهن لا يتعرّضن لضغوط لإجهاض الجنين.

أما أصدقائي من الرجال فيقولون إن هذا الفيديو يخيفهم. كأنه يشرح لهم "أنهم لو أتوا إلى الدنمارك، فقد تحبل منهم فتاة دنماركية!"

برأيي، كان من الممكن أن يكون هذا الإعلان طريفا لو انتهى بشعار "زوروا الدنمارك وامضوا أحلى الأوقات". في هذه الحالة، كنا سنفهم أن الأمر مجرد مزحة. لكنهم فشلوا فشلاً ذريعًا ولا يفاجئني أنه انتهى بهم الأمر بسحب الشريط من شبكة الإنترنت".

جواب أوغست بعد 25 سنة (بالإنكليزية)

نشره FILIHOPSASA.

التعليقات

إن كان هذا

إن كان هذا إعلانًا سياحيًا، فهو أفشل إعلان سياحي رأيته في حياتي. أما إذا حدث هذا الأمر فعلاً، وهذه أمور تحدث غالبًا، فلا عيب في أن تبحث الأم عن والد طفلها بهذه الطريقة.

اين حرية التعبير

ليه الضجة دي مش فيه حرية التعبير اما نساؤكم يتكلموا بحرية عن فسادكم وحبهم للهوي تزعلوا امال فين حرية التعبير واللا دي حرية خلع الملابس وتعرية حقيقتكم وكذبكم وتضلالكم

liberté

من حق اي مخلوق ان يفعل ما يشاء

هذا أفشل اعلان

هذا أفشل اعلان رايته في حياتي!! لا افهم كيف يريدون الترويج للسياحة مع هذه القصة؟؟؟؟

Close