القفز القاعدي، رياضة المجانين؟

الصورة : Shamshahrin Shamsudin.

حين تشاهدون هذه التسجيلات تخالونها مستقاة من أفلام الإثارة والتشويق الأمريكية. مشاهد قفز يتساءل المرء عند رؤيتها إذا ما كان هواة هذه "الرياضة" من المجانين. ومع ذلك، يقول مراقبنا إنها أقل خطورة من رياضات برية كثيرة.

القفز القاعدي كناية عن قفز من جسر أو مرتفع صخريّ أو مبنى وذلك بخلاف ما جرت عليه العادة أي القفز من طائرة من علو مرتفع للغاية. وبالتالي فإن مدة السقوط أقصر بكثير ويتطلب فتح المظلة سرعة كبيرة وإلا لن ينجو المظلّي من موت مؤكد... ومع ذلك، فإن هذه الرياضة المحفوفة بالمخاطر ليست ممنوعة سوى داخل المدن.

المساهمون

مشاهد مذهلة للقفز القاعدي

نشره على موقع يوتيوب badpingoin.

"يقال إن 133 شخصًا قتلوا منذ العام 1981"

قام ميك ناستون بـ600 قفزة قاعدية وهو يدير موقع BLiNC

للقفز القاعدي تاريخ أطول مما نظن. فقد بدأ الإنسان بأولى المحاولات في القرن الخامس عشر ثم تطور شيئًا فشيئا. بداية، رمى أشخاص حيوانات مزودة بمظلات من ارتفاع شاهق ثم في العام 1912، ألقى فرانز رايشلت بنفسه من برج إيفل فلقي مصرعه.

منشور على موقع Viddler.

لكن القفز القاعدي كما نعرفه اليوم لم يبدأ سوى في الثمانينات.

لهذه الرياضة سمعة سيئة لأن الإحصائيات حول خطورتها غالبًا ما تفسر بشكل خاطئ. يقال إن 133 شخصًا قتلوا منذ العام 1981. لكن ما بين 8 آلاف و15 ألف شخص يمارسون هذه الرياضة كل سنة، ويقوم كل منهم بعشرين إلى 50 قفزة سنويًا. وبالتالي هناك نسبيًا عدد أكبر من الجرحى والقتلى في رياضات أخرى تمارس في الهواء الطلق.

يتصوّر الناس أننا مدمنون على الأحاسيس القوية لكن السبب الحقيقي الذي من أجله أقفز هو صفاء الذهن الذي يسكننا عندما نكون على شفير الهاوية. أيًا كانت مشاغلكم، عندما تقفزون، يحدث صفاء كلي في ذهنكم. نادرون هم الأشخاص الذين يتحكمون بحياتهم. عندما نهبط بسرعة 130 كلم في الساعة ونتمكن من السيطرة على السرعة والبقاء على قيد الحياة، نفهم عن حقّ معنى القدرة على التحكم بحياتنا. لكن السيطرة على الخوف هو أجمل ما في الأمر.

كأنهم سناجب طائرة

تسجيل نشره Jump Teigen.

يمكن تنفيذ القفز القاعدي مع بذلة تعرف باسم "البذلة المجنحة". وهذا النوع من القفر مختلف عن القفز القاعدي العادي. إذ يشعر المرء بأنه أشبه بطائرة، لا يهبط بل يحلق. وبدل الهبوط بسرعة 200 كلم/الساعة، يهبط بسرعة 80 كلم /الساعة ويتقدم في الوقت ذاته بسرعة 250 كلم/الساعة. عندما يمرّ الشخص الظاهر في التسجيل أمام الكاميرا، يكون قد هبط 1200 متر ويبقى أمامه 4500 متر ليبلغ الأرض. البذلات المجنحة تطير بكم بسرعة جنونية!"

نشره comage.

مزيد من القفز القاعدي التقليدي

مع وديانها السحيقة، تعتبر النرويج من البلدان المفضلة لممارسة القفز القاعدي. نشرهnudua77

نشره CRACKPOTy.

التعليقات

بلا شك انها

بلا شك انها رياضة خطرة ولكن لها من المتعه ما يفوق الوصف>

اتصور شعور

اتصور شعور الذين يطيرون! مذهل مذهل مذهل

كلمة واحدة

كلمة واحدة أقولها... مجانين، فعلا مجانين بكل ما للكلمة من معنى. يعني الغرب فاضي باله يقوم يخلق لنفسه المشاكل والمتاعب.

Close