النسخة العراقية لفيلم "جنس وأكاذيب وفيديو"

"يروحلچ فدوة المالكي" (إكرامًا لعيونكِ نفدي المالكي). بهذه الكلمات توجّه الناطق باسم وزارة التجارة العراقية إلى بنت من بنات الهوى في تسجيل يثير الكثير من الضجة في العراق لا سيما وأن الناطق الرسمي بات قيد الاعتقال ووزيره قدّم قبل أيام استقالته مرغمًا.

منذ أسابيع والعراقيون يعيشون على وقع مسلسل خياليّ فيه الفساد والمجون والتهديدات بالقتل وتوزيع مواد غذائية فاسدة. أما أبطاله فوزير التجارة العراقي وزمرته.

وقد قبل رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، نهار الاثنين استقالة وزير التجارة، عبد الفلاح السوداني، المتورط في فضيحة فساد واختلاس أموال.

والسوداني عضو بارز في حزب "الدعوة" الشيعي الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء. وهو ينفي بشدة ضلوعه في هذه القضية متهمًا بعض الموظفين المستائين والخصوم السياسيين بالتآمر لإلحاق الأذى به.

وبداية هذا الشهر، وُجهت اتهامات لشقيقيّ الوزير والناطق الرسمي باسم وزارة التجارة تحدثت عن تلقيهم رشاوى مقابل عقود لاستيراد مواد غذائية. وحين وصلت القوى الأمنية إلى الوزارة لاعتقال المشتبه بهم، أطلق حراس المبنى النار في الهواء لمنعهم من إتمام مهمتهم مسهّلين بذلك فرار الأخوين سوداني ولو أنه أعيد إلقاء القبض على أحدهما عند أحد الحواجز في مدينة السماوة وفي حوزته مبالغ مالية ضخمة وعدة بطاقات هوية.

المساهمون

الفيديو الذي قصم ظهر البعير

في هذا التسجيل [دقيقة و19 ثانية] المنشور على موقع الحقائق، نرى شقيق وزير التجارة، صباح السوداني، والناطق باسم الوزارة محمد حنون وهما يغازلان بنات هوى في سهرة خاصة جدًا. ويُسمع حنون وهو يقول لإحدى الفتيات: " إكرامًا لعيونكِ نفدي المالكي" [ويعني رئيس الوزراء العراقي].

"أثار التسجيل ردّ فعل عنيف في الشارع العراقي"

حيدر علوي صاحب متجر ملابس في العاصمة العراقية بغداد.

التسجيل صوّره أحد الساهرين بهاتفه الجوال. وقد أثار ردّ فعل عنيف في الشارع العراقي. الكلّ يتحدث عنه في المقاهي وفي أماكن العمل. الناس غير راضين بتاتًا عن أداء المسؤولين السياسيين الذين بعد سقوط صدام لم يحسّنوا أوضاع الشعب. السوداني كان وزيرًا ضعيفًا وفشل فشلاً ذريعًا. وقد عيّن أخويه كموظفين في الوزارة. وكشفت وسائل إعلام محلية أن أخيه، صباح السوداني، كان يأخذ عمولة قدرها 40 دولارا عن كل طن سكر يدخل العراق.

نسمع الكثير عن قضايا فساد وهذا ليس بالأمر الجديد. وقد تفشى الفساد في صفوف الموظفين في زمن الحصار [بين 1990 و2003] حين كان الراتب الشهري للموظف يتراوح بين 3 و10 دولارات. كل الوزارات فيها فساد. وهو ليس الوزير الأوّل الموجهة إليه تهم مماثلة. فقبله اتّهم وزير الدفاع السابق، حازم الشعلان، باختلاس أموال وزارته وهو يعيش اليوم في لندن.

وكذا الأمر بالنسبة إلى وزير الكهرباء السابق، أيهم السمرائي، الذي هرب إلى الولايات المتحدة بعد أن كان مسجونًا بتهمة الإهمال وإهدار المال العام.

حتى أن وزير الثقافة السابق أسعد الهاشمي حكم عليه غيابيًا بالإعدام سنة 2008 بتهمة قتل نجلي رئيس حزب الأمة، النائب مثال الألوسي عام 2005".

التعليقات

مهزلة

المهزلة لا تكمن فقط في عرض الشريط او الاشخاص داخل الشريط وانما ايضا في حرية الكلمة المفقودة والتي نعمل على تعزيزها بشتى السبل والوسائل
اياد عبدالكريم العبادلة / صحفي من فلسطين-غزة
e_abadellah@hotmail.com

مهزلة

تحياتي للراقصة

الموضوع يشكل

الموضوع يشكل صدمة فعلية لكن الشعوب العربية باتت ترى كل هذا الفساد وكأنه مجرد أمر طبيعي لكثرة ما نرى من فضائح. ولعلّ موقعكم الكريم أشبه بألبوم يعرضها لا بل يفضحها يوما بعد يوم. شكرا لكم وإلى مزيد من النجاح والتوفيق إن شاء الله.

لاتعليق

صحيح سمعت باالخبر وانه سوا ضجه بس اكتفي بمشاهده الخبر

عار في عار

(لا خير في قوم ولوا عليهم سفاهمهم) فلم نكون ادوات صامتة بايدي السفهاء ؟؟؟ ... هذا الفديو يمثل الصورة الدقيقة لما آل اليه بلدناالعراق الحبيب (منتجع خاص للقتلة و السراق و و المخربين و بنات الهوى ) ... ما جاءوا إلا ليدمروا و يخربوا و يسرقوا و ينشروا الرذيلة ... ويحكم من غضب الله و انتقامه لما اقترفتموه بحق العراق و شعبه ... (و يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين)

عندما يمسك الامور سفاسف القوم

اللهم لاشماته
هذا مايحدث وطبيعي عندما يمسك زمام الامور سفاسف وارعن القوم ومعروف من هي الفئة التي تتولى اغلب المناصب في العراق في ضل تهميش الفئات الدينية الاخرى بالفصيح هؤلاء هم الشيعة الذين يتولون المناصب الكبرى في الدولة وهذه افعالهم ولكن الله اراد ان يفضحهم.

تذكير للسادة المعلقين

نذكر السادة المعلقين بأن الموقع فسحة للتعبير عن الآراء في ظلّ احترام كافة الأديان. فالرجاء التقيد بأصول النقاش. وشكرًا.

Close