هذا الأسبوع يحتفل فريق "مراقبون" لفرانس24 بعيد ميلاده العاشر! عشر سنوات استطعنا خلالها نشر شهاداتكم وصوركم وتنبيهاتكم حول ما يجري في محيطكم. وللاحتفال بهذا الحدث، ستقام فعاليات خاصة لمدة شهر في فرانس24 وعلى موقع "مراقبون". وفيما يلي البرنامج لأن عيد ميلادنا هو عيدكم أيضا!

بفضلكم وبفضل صوركم وتنبيهاتكم وشهاداتكم وتحليلاتكم نستطيع تغطية الأحداث الدولية من زاوية مختلفة. ولقد أصبحت شبكتنا تضم اليوم 5000 مراقب عملنا معهم سابقا و100 ألف شخص مسجل على موقعنا. وهم في جميع أنحاء العالم ومن جميع الملل والشرائح الاجتماعية.

وهذا الأسبوع أتى أربعة منهم إلى باريس ليمثلوا بقية المراقبين في هذا الاحتفال بعيد الميلاد العاشر للبرنامج، وهم:

فاطوماتا شريف: مراقبة غينية وناشطة ملتزمة


غيلارم بيمونتيل: مراقب برازيلي متخصص في العنف الأمني


شارلي كاسيريكا: مراقب كونغولي رأينا معه شمال كيفو من زاوية أخرى (مع زميله آلان وانديمويي)


محمد السعيدي: مراقب سعودي وأكبر مساهم في تاريخ برنامجنا


مع هؤلاء المراقبين الأربعة سنبرمج عدة مواعيد على فرانس24 وأعلنا عنها على صفحتنا عبر فيس بوك. وستبث حلقة خاصة في 6 كانون الثاني/ يناير.

"لقد أمكننا فعل كل هذا بفضل ثقتكم ووفائكم... فشكرا جزيلا!"

بمناسبة هذا الحدث، سيقدم ديريك تومسون، رئيس تحرير "مراقبون" ملخصا لهذه السنوات العشر معكم

 

"مراقبون" أبصر النور في نفس السنة التي ظهر فيها أول آي فون. وخلال عشر سنوات غيرت هذه الهواتف الذكية كل شيء وما فتئ معدل اقتنائها يتزايد. إذ يقدر أن يصل استخدام هذه الهواتف في أفريقيا عام 2020 إلى 720 مليون جهاز.

وبعد عشر سنوات على إنشاء البرنامج، أصبح مراقبو فرانس24 مصدرا ثمينا لنا في معالجة الأخبار وأصبح برنامجا مرجعيا في فرانس24. مراقبونا مكنونا مرارا من أن نكون أول قناة تحظى بالسبق الإخباري بفضل شهادات وصور لم يستطع أي صحافي أن يحصل عليها من عين المكان. واليوم ما إن يقع حدث ما في العالم حتى تصلنا مئات الصور من خلال أرقامنا عبر واتساب وتيليغرام.


وتتكون شبكة مراقبينا من 5000 مراقب في القارات الخمس نعرف هوياتهم وهم موثوقون. كلهم يؤمنون بمبدئنا في الدفاع عن حرية نشر الخبر من أجل الصالح العام.

فريق تحرير "مراقبون" من اليسار إلى اليمين: أليكساندر كابرون، كلوي لوفيرنيي، إرشاد علي جاني، غاييل لوفور، ديريك تومسون، ليزلزت ماس، كورونتان بينيي، جمال بلعياشي، برينا دالدورف، كاثرين بينيت، دوروتي مريم قلو، ماييفا بولي، سارة قريرة، عماد بنسعيد.

وسنعمل على تعزيز شبكة مراقبينا المرجعيين في أمريكا اللاتينية وآمل أن يتم ذلك عن طريق حيز إلكتروني مخصص كما في بقية اللغات. ونحن بصدد تطوير مشاريع أخرى مثل برنامج جديد مخصص لمشاهدينا في أفريقيا الفرانكوفونية الذين نعتبرهم من بين أوفى جمهورنا ومراقبينا. وننوي أيضا إنشاء موقع تعليمي لصالح مستخدمي الإنترنت لتعليمهم التصوير بواسطة هواتفهم وتوعيتهم بالمخاطر التي ينطوي عليها تشارك المعلومات والأخبار الكاذبة.

 

ولقد أمكننا فعل كل هذا بفضل ثقتكم ووفائكم. فشكرا جزيلا لكم أكثر من أي وقت مضى!

عملنا لا يمكن أن يكون بدونكم. هذا البرنامج هو برنامجكم ونحن نشكركم مرة أخرى لأنكم عيوننا في أنحاء العالم. واصلوا إرسال الصور والشهادات لنا كي نرى العالم من زاوية أخرى!

وسائل الاتصال بنا:
observateurs@france24.com

فيسبوك أو تويتر
واتساب : 36 41 93 30 6 33 +

فريق "مراقبون" لفرانس24
ترجمة: عائشة علون