في موزمبيق، انتشرت مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر عناصر من الشرطة يقدمون على إهانة وضرب عمال بمنجم بذريعة أنهم يعملون بدون ترخيص. مراقبنا، يعمل صحفيا استقصائيا في موزمبيق، قام بإجراء تحقيق بعد تسريب هذه المشاهد.