"هاي، أيتها الجميلة، تريدين الركوب في سيارتي ؟"، "مرحبا، إلى أين تذهبين ؟". جميع نساء العالم يتعرضن يوميا إلى التحرش الجنسي في الشارع، إن تم ذلك عبر الصفير أو التعليقات الثقيلة أو الاقتراحات المهينة. خلال شهر سبتمبر-أيلول، قررت طالبة هولندية أن تتطرق إلى الموضوع بالتقاط صورة مع كل رجل يتحرش بها.

نواي يانسما تبلغ من العمر 20 سنة وهي طالبة تعيش في أمستردام وتدرس التصميم. بدأت بنشر هذه الصور في 29 أغسطس-آب "للتوعية لأن المرأة تحولت إلى أداة في الحياة اليومية". فهذا التحرش "ليست مجاملة".

#dearcatcallers

Une publication partagée par dearcatcallers (@dearcatcallers) le


نشرت الفتاة 24 صورة على حساب إنستغرام "DearCatcallers " ("أعزائي المتحرشين") مشيرة إلى أنها لم تستطع التقاط صورة مع الجميع... وقد التقطت هذه الصور بين أمستردام وأيندهوفن وبرشلونة، حيث قضت بضعة أيام. وفي بعض الصور، لا يتردد الرجال في إحاطتها بذراعهم.

"إنها طريقة لقلب موازين القوى التي يسمح الرجال لأنفسهم بها في هكذا ظروف"

نوا يانسما شرحت لفريق مراقبون أسباب هذا المبادرة.

نقطة انطلاق هذا المشروع هي إجابة غير مباشرة لمجموعة من الرجال الذين صوروني في فيديو يوما، في قطار، وهم يقومون بتعليقات جنسية. أيقنت يومها أن بمقدوري الإجابة وقلب موازين القوى التي يسمح الرجال لأنفسهم بها في هكذا ظروف. لأن هؤلاء الرجال يسمحون لأنفسهم بهكذا تصرف لأنهم متأكدون بأن لهم سلطة علي وأن ليس بإمكاني فعل أي شيء في المقابل. طبعا، هم لا يطمحون في الحصول على رقمي بتصرفهم هذا.

#dearcatcallers "weheeee horny girl"

Une publication partagée par dearcatcallers (@dearcatcallers) le


""كان يركب دراجة نارية، واستعمل منبهه الصوتي ثلاث مرات. اقترب من الخلف ثم قطع علي الطريق. "يا إلهي، عندما أراك تنتابني خواطر متوحشة، خواطر متوحشة عزيزتي ! [في إشارة إلى أغنية ريحانة Wild thoughts]". وأعاد استعمال منبهه ثلاث مرات".  

التحرش الجنسي معضلة عالمية. يمكنك تجاهله ومواصلة العيش بطريقة عادية، فأنا لست المرأة الوحيدة التي تتعرض إلى ذلك. تحدثنا عن ذلك في الجامعة والكثير من أصدقائي الذكور كانوا يجهلون أننا نتعرض للتحرش يوميا. كاد الأمر يكون مضحكا، فنصف الصف كان يعي جيدا عما كنت أتحدث، أما النصف الآخر، فلم يصدقني. لكنهم أظهروا فضولهم نحو الموضوع فقلت لنفسي :"سترون إذن".

لهذا ألتقط هذه الصور: أخيرا، بإمكاني شخصيا التمتع ببعض السلطة. وعلى الصعيد البيداغوجي، بإمكاني أن أظهر للناس كيف يتم التحرش.

#dearcatcallers "Babyyyyyyyy! THANKYOU" *blowkiss* (slide ➡️)

Une publication partagée par dearcatcallers (@dearcatcallers) le

" "شكرا عزيزتي !" ثم أرسل إلي قبلة."

"بعضهم يظن حقا أنه يجاملني"

خطرت لي الفكرة منذ أشهر، لكنني لم أتجرأ على تطبيقها. كنت أظن أن تصرفي سيثير شكوك الرجال، فهم لا يحترمونني ويخاطبونني بطريقة مبتذلة، فلماذا سأود التقاط صوة معهم؟ تساءلت إن كانوا سيظنون أنني سأستعمل هذه الصور لتقديم شكوى.

لكن الواقع كان مختلفا. إنهم يظنون حقا أنهم أبرياء، لذلك فهم لا يفكرون أبدا أنني قد أتقدم بشكوى. كثيرون يبتسمون على الصور وكأنهم فخورون. إنهم لا يعون حقا أنه تحرش وأنه أمر مزعج للغاية. بعضهم يظن حقا أنه يجاملني.

Nog een keer #dearcatcallers *psssssst, kissing sounds and whistling"

Une publication partagée par dearcatcallers (@dearcatcallers) le

"بسسسسست، صوت قبل وصفير".


في بادئ الأمر، شعرت بقليل من الخوف، كنت أخشى ردة فعلهم. لكن هذا الشعور تلاشى بعد الصور الأولى. التقطت 24 صورة وهي لا تمثل جميع المواقف التي تعرضت إليها. بعضهم كان يفعل ذلك من سيارته أو ليلا ولم أرد المجازفة.

من الممكن تربية الرجال حول حول هذا الموضوع. ليس هذا دوري، ثم إن ذلك يتطلب جهدا كبيرا. الهدف من هذه الجملة الوصول إلى أكبر عدد من الناس. وإن كان الرجال يجسدون هذه المشكلة فأنا لا أهاجمهم جميعا.

slowly following me 2 streets shouting "sexy!" and "wanna come in my car?" #dearcatcallers

Une publication partagée par dearcatcallers (@dearcatcallers) le

تبعني على طول شارعين صارخا "مثيرة" و"تريدين الركوب في سيارتي؟"

تبنت هولندا قانونا جديدا ضد التحرش في الشارع وسيدخل حيز التنفيذ انطلاقا من الفاتح من يناير-كانون الثاني 2018. وحسب هذا القانون، من يقوم بتتبع امرأة أو التصفير عند مرورها أو التحرش بها يعاقب بغرامة قد تصل إلى 4100 يورو.

نوا يانسما تقول أنها تلقت ردود فعل إيجابية جدا. وقد راسلتها نساء لشكرها على تسليط الضوء حول هذا الموضوع، وحتى بعض الرجال اعتذروا قائلين إنهم لم يعوا أبدا أنما يفعلونه سيئ. لكن الفتاة تلقت كذلك طبعا عددا هائلا من التعليقات المشينة والشتائم، مثلما يحصل مع كل موضوع نسوي على الشبكة.

#dearcatcallers "hmmmm you wanna kiss?"

Une publication partagée par dearcatcallers (@dearcatcallers) le

"همممم تريدين تقبيلي؟"

شهر السلفي انتهى لكن نوا يانسما لا تنوي التوقف وهي تطمح أن نساء أخريات سيقمن بنفس الشيء في مدنهن، لمدة شهر.

#dearcatcallers

Une publication partagée par dearcatcallers (@dearcatcallers) le

حررت هذه المقالة بالتعاون مع
Catherine Bennett

Catherine Bennett , Anglophone Journalist