أمام تهديدات كوريا الشمالية، يترقب سكان كوريا الجنوبية الأسوأ. في الأيام الأخيرة، انتشرت على الشبكة فيديوهات يذّكر فيها مستخدمو الإنترنت، بطرافة، ما يجب حمله في حقيبة النجاة في حال حصول هجوم نووي.


منذ الربيع والتصعيد اللفظي بين بيونغ يانغ وواشنطن متواصل، عدا عن الاستعراض بالقوة العسكرية. وقد قامت كوريا الشمالية بتجربة نووية في 3 سبتمبر/ أيلول وهي السادسة منذ 2006. كما أطلقت عددا من الصواريخ الباليستية، بينما تضاعف الولايات المتحدة عملياتها العسكرية في بحر الصين. ويوم الاثنين 25 سبتمبر/ أيلول، صرح وزير خارجية كوريا الشمالية ري يونغ-هو أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "أعلن الحرب" على بلاده.

في كوريا الجنوبية، تثير هذه التهديدات خوف السكان فقرر بعض مستخدمي الإنترنت تصوير فيديوهات لينصحوا من خلالها المواطنين بالتهيؤ... لاستخدام "حقائب نجاة". وحسب وكالة الأنباء رويترز، نشر منذ بداية السنة على موقع يوتيوب أكثر من 7400 فيديو، أغلبها فكاهي، لشرح محتوى هذه الحقائب.

من أشهر تلك الفيديوهات، فيديو نشرته الممثلة كانغ يو مي في 19 أغسطس/آب وحصد أكثر من 600 ألف مشاهد. حيث اشترت حقيبة نجاة جاهزة وقامت بوصف محتواها، من وجبات غذائية طويلة الأمد ومصباح يدوي وأدوات لإضرام النار ومصفاة للمياه وقناع غاز.



توجد فيديوهات أقدم، مثل فيديو ديمي الذي نشر في أبريل/ نيسان 2017، وعاد وانتشر مجددا وبكثرة هذا الشهر. في هذا الفيديو الذي شوهد 135 ألف مرة، تسخر فتاة كورية جنوبية من حالة الهلع التي نتجت عن تصريحات الجارة الشمالية، فتظهر وهي تجري بطريقة هيستيرية في شقتها وهي تستمع لنشرة الأخبار.

ثم تقدم الأدوات التي أحضرتها بنفسها في حال تم هجوم من كوريا الشمالية، والمكونة أساسا من أغذية وأغطية. وفي التعليق على الفيديو، تقول أنها صورت ذلك "للتسلية" فقط، وأنها تأمل عدم حدوث حرب بين الكوريتين.



على إنستاغرام، نشر العديد من مستخدمي الإنترنت صورا لحقائبهم فيما إذا اندلعت الحرب

#비상용 #생존배낭 #조금씩_모으기 #비사용

Une publication partagée par 그림아저씨 (@euihan_kim) le


#생존배낭 #선팔 #맞팔 #선팔하면맞팔 내일 가방이나 꾸릴까?

Une publication partagée par 이상수 (@dltkdtn133) le


مرح أم هلع؟

تقدم هذه الفيديوهات بطريقة مسلية ومضحكة، لكن الموضوع يبقى جديا. حيث خصصت قناة كوريا الجنوبيةChannel A جزءا من نشرتها الإخبارية منتصف شهر أيلول لموضوع "حقائب النجاة". وقالت إن النجاح الذي لقيته هذه الحقائب يعود كذلك إلى الهزة الأرضية التي شهدتها البلاد سنة 2016، كما جاء في صفحات المجلة الفرنسية L’Express التي ترجمت المقطع.

من منظور تجاري، النجاح مؤكد. ففي 4 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، ستحتفل كوريا الجنوبية بـ"تشوسوك"، أحد أهم الأعياد الوطنية التي تتجمع فيها العائلات ويقدم الأشخاص لبعضهم البعض الهدايا. وحسب جريدة The Korea Herald وهي اليومية الرئيسية في كوريا الجنوبية الناطقة باللغة الفرنسية، سيقدم الكثيرون لأقربائهم "حقائب نجاة" كهدية، حسب ما أكده هونغ سون تشول، مسؤول مكتب اتصالات موقع إيباي في كوريا الجنوبية، الذي قال: "لقد ازداد الطلب على هذه الحقائب".
كما جاء في الجريدة أنه بعد التجربة النووية الأخيرة لكوريا الشمالية في سبتمبر/أيلول، رأى موقع آخر للبيع على الإنترنت مبيعات الوجبات الغذائية تزداد بنسبة 77% والراديوهات المحمولة بنسبة 46%.

والأسبوع الماضي، قامت شركة أخرى بتوزيع حقائب نجاة على موظفيها، حسب وكالة الإعلام يونهاب.

حسب الاتفاق النووي الذي أمضته كوريا الجنوبية سنة 1974، يمنع عليها تطوير برنامجها النووي. لكن في حال هجوم من قبل كوريا الشمالية، ستكون الجارة الجنوبية، حيث ينتشر آلاف الجنود الأمريكيين على أهبة الاستعداد. حسب وكالة فرنسا للأخبار، فإن الحياة اليومية في سول تحمل علامات خطر هجوم شمالي "محطات المترو يمكن أن تتحول إلى مأوى وتوجد فيها أقنعة للغاز. ويقوم الكوريون بتمارين محاكاة أربع مرات في السنة تقريبا".
حررت هذه المقالة بالتعاون مع
Maëva Poulet

Maëva Poulet