يلجأ اليوم عدد من المصريين إلى مواقع التواصل الاجتماعي والرسوم الكاريكاتورية للسخرية من تجاوزات الشرطة المصرية، رغم أنها تعمد منذ وصول عبد الفتاح السيسي إلى الحكم في مصر إلى تضييق الخناق أكثر فأكثر على حريات الكوميديين والناشطين على الإنترنت وهواة الفكاهة.