المراقبون
 
اختار هذا الطالب السوري موقع "يوتيوب" كسلاح لتحدي النظام السوري. في هذا البلد الذي قد يعتقل فيه المواطن لأبسط الأسباب، لم يتردد في الظهور علنا للتنديد بقمع السلطات.
 
تم تسجيل هذا المقطع يوم الثلاثاء 26 أبريل/نيسان في بانياس، شمال شرق البلاد، خلال مظاهرة للتنديد بعنف تدخل قوات الجيش والأمن بدرعا، جنوبا.
 
اتصلنا بعادل غداة هذه الحادثة وهذه شهادته :
 
تم تحرير هذا المقال بالتعاون مع سارة قريرة، صحافية في فرانس 24.